عام 2019 من منظور عمالقة الإنشاءات 2

 خالوق حسن أوغلو/ مجموعة شركات حسن أوغلو:

  • عودة أسعار الصرف والفائدة الى مسارها الطبيعي:

نحن نؤمن بعد الانتخابات المحلية بعودة حركة الدولار وسعر الفائدة إلى طبيعتها، نتوقع اتخاذ خطوات جديدة للعروضات والخصومات التي ستؤثر بشكل إيجابي على المستثمرين والمستهلكين. في خطتنا الاستثمارية لعام 2019 يوجد لدينا 4 مشاريع، يتواجد اثنان من المشاريع في ممتلكاتنا الخاصة باسبرطة كولا "Ispartakule". وفي الوقت نفسه يتواجد لدينا قطعتين من الأراضي للاستثمار في منطقة بهشاكانت ونسعى إلى تطوير مشروعنا لعام 2019 بهما. توقعاتنا لعام 2019 مماثلة لتوقعات الاقتصاديين الذين شاركوا في استطلاع البنك المركزي التركي. حيث نتوقع زيادة في النمو بنسبة 3% و للتضخم بنسبة تتراوح ما بين 17% و 18%. أما بخصوص اسعار الصرف فتكون بين الليرة التركية والدولار في حدود 5.5 و لليورو 6.4 لهذا العام.

أوزان كوزو عضو مجلس إدارة والمدير التنفيذي لشركة كوزو:

  • انخفاض أسعار الفائدة سيحفز هذا القطاع:

نتوقع استمرار حملة "حان وقت الربح لتركيا" قد لاحظنا في الفترة السابقة التأثير الإيجابي التي تقدمه مثل هذه الحملات حيث توفير المزيد من العروض والخصومات للجميع وتنشط مجال العقار على إطار أكبر. ومع ذلك فإن المشكلة التي تواجه قطاعنا هي ارتفاع أسعار الفائدة على قروض الاسكان من قبل البنوك، حيث تتراوح النسبة ما بين 2% الى 3.10% حيث واجه المستثمرين الكثير من الصعوبات بسبب هذه النسب، ونحن نؤمن بحدوث حركة انخفاض هذه النسب في عام 2019 مما سيشجع المزيد من المستثمرين في قطاع العقارات. وبكل تأكيد سيؤثر تطبيق القانون الخاص بالجنسية بشكل إيجابي في قطاع العقارات لعام 2019. كما ننتظر أيضاً في هذا العام انخفاض نسبة الضريبة المضافة من مبيعات المنازل من 18% الى 8% ومن 4% إلى 3% من ضريبة سند الملكية.

كمال شاهاسماعيل أوغلو مساعد المدير العام لشركة مايكول:

  • توخي القليل من الحذر لهذا العام:

سيؤثر استمرار الحملات والعروضات المقدمة من الدولة وتفضيل الاستثماريين الأجانب تركيا للاستثمار بها، بشكل إيجابي في مجال العقارات. كشركة مايكول للعقارات لدينا عقارات اراضي بقيمة 2 مليون ونصف. وسيكون أول استثماراتنا في هذا العام هو مشروع يطلع على بحيرة بيوك تشكمجه ويبلغ حجمه 120 فدان. وبعد ذلك على المدى المتوسط سنقوم بتطوير مشروع في منطقة بيلكدوزو و منطقة اسنيورت بقرب المطار الجديد. ونظراً للتقلبات الكثيرة في مجال العقارات فسنتخذ اسلوباً أكثر حذراً في عام 2019.

كانت هذه تكملة للجزء الأول من مقالة عام 2019 من منظور عمالقة الإنشاء حيث سردنا لكم توقعات وخطط أضخم شركات العقارات في تركيا والذين لديهم تأثير كبير في مجال العقارات، حيث ما لاحظناه من توقعاتهم لهذا العام أنه سيكون عام تعافي لسوق العقارات في تركيا يهدف لتحقيق رقم مبيعات أضخم من عام 2017، ومن الواضح أن الحكومة التركية لديها العديد من المفاجآت والتسهيلات التي تخص مجال العقارات لعام 2019، حيث أنهت عام 2018 بقانون الحصول على الجنسية في شراء عقار في تركيا بقيمة 250 ألف دولار، وحيث تهدف إلى تخفيض نسبة الفائدة والضرائب لهذا العام.
من الملحوظ أن هذا العام سيكون فرصة ذهبية للمستثمرين الأتراك والأجانب، وسنوفر لحضراتكم المزيد من الأخبار والقوانين الجديدة عند صدورها.