اسطنبول من المدن العشر الأكثر جذباً للسياح على مستوى العالم

مهما تحدثنا عن روعة وجمال مدينة إسطنبول فلن معطيها جزءاً صغيراً من حقها ،هذه المدينة التي كان لها أثر كبير في لفت نظر الكثير من السياح وبكلمات معبرة أكثر هذه المدينة التي سحرت قلوب السياح والزائرين، المدينة التي كانت ملجأ وموطن للعديد من الناس، المدينة التي ترى فيها سحر الطبيعة وجمال البحر وعظمة التاريخ وإبداع المستقبل ،حيث تجد فيها جمالية المباني الشاهقة والعديد من الأماكن الأثرية التاريخية العريقة.

ان الموقع الإستراتيجي لإسطنبول في إقليم مرمرة كان له أثراً كبيراً في جعلها عاصمة لمعظم الإمبراطوريات التي نذكر منها الإمبراطورية البيزنطية والرومانية واللاتينية ،ولهذه المدينة عدة أسماء كانت تتغير  بتغير الإمبراطوريات فكانت تعرف باسم بيزنطة وعرفت باسم القسطنطينية ومن ثم الأستانة وإسلامبول ومن ثم إسطنبول .

ساهمت هذه الثقافات والحضارات بجعل مدينة إسطنبول مدينة مميزة على كافة المدن فجمعت هذه المدينة بين الحضارة الإسلامية والحضارة المسيحية وبين الثقافة الشرقية والثقافة الغربية فعندما تأتي الى اسطنبول بكونك زائر شرقي فستجد فيها الحضارة الإسلامية وستجد الثقافة الشرقية مدمجة مع الثقافة الغربية.

إسطنبول من المدن العشر عالمياً جذباً للسياح:

تصنف مدينة إسطنبول في المرتبة العاشرة عالمياً من حيث جذب السياح تصنف المدينة الثالثة بعد لندن وباريس على مستوى أوربا، وتعمل الحكومة التركية بأعلى مستوياتها بتشجيع مجال السياحة بعد الأضرار التي تلقاها هذا القطاع من بعد محاولة الانقلاب عام 2016م، حيث اعرب السيد محمد نوري أرسوي وزير السياحة التركي ان وزارته تعمل بكامل طاقتها من أجل الحفاظ على الأماكن الثقافية والسياحية وايضاً من أجل خلق أماكن جديدة لجذب السياح الى البلاد.

أهم المعالم جذباً للسياح باسطنبول:

- مسجد السلطان أحمد

- آيا صوفيا

- برج الفتات

- تقسيم

- كادي كوي

- مضيق البوسفور

- قصر توب قابي

المواصلات:

تتمتع إسطنبول بشبكة قوية من المواصلات حيث أنها توفر للزائر والمقيم الذهاب الى كافة الأمكنة في اسطنبول دون التعب والعناء أو الاحتياج لشراء سيارة ، وتحتل الأتوبيسات المرتبة الأولى في وسائل النقل في إسطنبول التي تمر من جميع الطرق الرئيسية  والطرق الفرعية في المدينة وبغزارة عالية ، وبالنسبة للمناطق التي لا تغذيها الأتوبيسات يتم تخديمها بالميكروباص.

ويأتي خط المترو بالمرتبة الثانية حيث يوجد خمس خطوط مترو  في اسطنبول.

يأتي خط الترام فاي في المرتبة الثالثة ويتكون من 3 خطوط للترام فاي ويكون فوق الأرض .

أما في المرتبة الرابعة يأتي خط المترو بوس ويعد أسرع وسيلة مواصلات في اسطنبول حيث يتحرك فوق الأرض وهو عبارة عن اتوبيسات لها طرق خاصة إلى جانب الطريق الرئيسي وتعد أطول خط وسيلة نقل حيث بإمكانك من خلالها الذهاب إلى جميع الأماكن في زمن قياسي مهما كانت بعيدة.

مجتمع اسطنبول:

من ما يميز إسطنبول وجود مجتمعات مختلفة بها حيث بإمكانك أن تجد المناطق المحافظة في إسطنبول مثل منطقة السليمانية ، ومنطقة أيوب ، ومنطقة الفاتح وغيرها . كما بإمكانك أن تجد المناطق المنفتحة مثل منطقة شيشلي ، كاديكوي ، تقسيم ، اورتاكوي ، واسكودار . يوجد في إسطنبول الكثير من المناطق الممتلئة بالعرب وبالمطاعم العربية مثل أكسراي واسنيورت ، حيث تجاوز أعداد السوريين باسطنبول فقط الـ 500 ألف سوري تقريباً ويوجد العديد من الجنسيات العربية المختلفة الأخرى في إسطنبول مثل العراقيين والمصريين واليمنيين

أين يمكنني أن أسكن في إسطنبول ؟

تعد بشيكتاش من أرقى المناطق في إسطنبول ومن ما يميزها اطلالتها على البحر وقربها من تقسيم والخدمات الشاملة بها وتعد أسعارها مرتفعة نسبياً . وإن كانت ميزانيتك منخفضة نسبياً يمكنك أن تجد مناطق قريبة على البحر بأسعار مناسبة في منطقة اسكودار أو كاديكوي . ويوجد منطقة ( سوسيال تأسيس لاري ) المتواجدة في بلدية بيوك شهير ويميزها انخفاض أسعارها نسبياً مع قربها من البحر ولكن مبانيها قديمة .

أما إن كنت ترغب بمناطق محافظة ولا تهتم بإطلالها على البحر فبإمكانك التوجه نحو منطقة الفاتح أو منطقة أيوب . وإن كنت ترغب السكن في مجمع سكني مؤمن وراقي وتتوفر به خدمات بأسعار جيدة يوجد عدة مناطق وأهمها باشاك شهير ومنطقة كياشهير ، وتستطيع التوجه نحو منطقة أسنيورت إن كنت ترغب المعيشة ضمن مجتمع عربي .

اللغة وفرص العمل بإسطنبول:

ان اعتزاز الشعب التركي بلغتهم يمنعهم من التحدث باي لغة أخرى أو تعلمها ، فمعظمهم لا يجيد الا اللغة التركية والقليل من سكان إسطنبول الأتراك يتقن اللغة الإنكليزية ، ووفقاً لذلك يتوجب على من يود القدوم الى إسطنبول ان يبدأ بتعلم اللغة التركية لكي يكون بإمكانه الاندماج مع المجتمع التركي.

اما فيما يخص فرص العمل بإسطنبول فقد تم انشاء الكثير من المؤسسات والمشاريع والشركات العربية الخاصة بسبب اعداد العرب التي تزايدت خاصة بعد عام 2012 ،والتي تضم اعداد كبيرة من الموظفين العرب دون الحاجة للتحدث باللغة التركية، كما ننصح جميع الوافدين الراغبين بالقدوم الى إسطنبول والعمل بها بالبدء بتعلم اللغة التركية من أجل زيادة الفرص بالتقدم على فرص عمل في الجانب التركي والعربي.

عرضنا لكم في هذه المقالة نبذة مختصرة عن مدينة إسطنبول وسيكون هناك عدة مقالات مفصلة عن كل منطقة في إسطنبول