مغارة أصحاب الكهف بمنطقة طرسوس

من المناطق السياحية في تركيا والتي أصبحت محل اهتمام للمسلمين والمسيحيين معاً هي مغارة أصحاب الكهف في طرسوس . وتعرف المغارة أيضاً باسم ( مغارة النائمون السبعة ). يتوافد العديد من الزوار على هذه المغارة من داخل تركيا وخارجها . وبالأخص في شهر رمضان الكريم لأخذ العبرة والعظة ومن أجل الاستمتاع بزيارة أحد المزارات الدينية المهمة . ولقد تم العثور على مغارة أصحاب الكهف في طرسوس عام 2006 ميلادي . وذلك عن طريق المكتشفين العلميين في أثناء شق إحدة الطرق السريعة في ولاية مرسين. وقد وضعها المسؤولون تحت الحماية لفترة مؤقتة إلى حين تم إعادة ترميمها وافتتحت للزوار في عام 2014 ميلادي وأصبحت من المناطق السياحية في تركيا بعد اعتماد القرار من مديرية التخطيط العمراني في تركيا.

ما سبب الاعتقاد في كون مغارة أصحاب الكهف بطرسوس هي المغارة الحقيقية؟

يرجع سبب اعتقاد الخبراء إلى كون هذه المغارة هي مغارة أصحاب الكهف إلى الدراسات التي تم إجراؤها من قِبَل مجموعة من الخبراء وذلك بمقارنة الأوصاف التي جاء ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية مثل موقع المغارة من حيث شروق وغروب الشمس والعديد من السمات.

ما موقع مغارة أصحاب الكهف؟

تقع هذه المغارة في إحدى القرى الصغيرة التابعة إلى منطقة طرسوس وتسمى قرية داديلر . في قلب جبل انجلوس ، والذي يبعد مسافة اثني عشر كيلومتر عن مركز مدينة طرسوس وكذلك تبعد مسافة أربعون كيلو متر عن مدينة أضنة .ويبلغ ارتفاع المغارة عن مستوى سطح البحر مسافة 200 متر تقريباً.

ماذا يمكن للزائر أن يشاهد في مغارة أصحاب الكهف بمنطقة طرسوس؟

- يمكن مشاهدة التكوينات الصخرية الرائعة للمغارة والتي صنعتها عوامل التعرية بمختلف أنواعها .

- يوجد درج صخري منحدر على المدخل الخارجي من المغارة ، كما يوجد بأعلى المغارة مسجد يعود تاريخه إلى سنة 1873 ميلادي وله عدة مآذن مرصعة وقد تم بناؤه على يد الملك عبد العزيز .

- يوجد لوحة كبيرة مدون عليها تاريخ المغارة . وأسماء أصحاب الكهف السبعة تم كتابتها بعدة لغات أجنبية عالمية .

- يتميز موقع المغارة بإمكانية الصعود والهبوط من خلال الدرج الذي تم نحته من جانب الجهات المعنية في الجبل .

- يوجد داخل أرضية مغارة أصحاب الكهف لآلئ و وصخور ملونة متنوعة .

لا يوجد أفضل من مغارة أصحاب الكهف بطرسوس عند الرغبة بزيارة إحدى المناطق ذات الطابع الديني والروحاني .

بعض المعلومات عن منطقة طرسوس:

- تتبع منطقة طرسوس إلى ولاية مرسين والتي تقع في الجنوب التركي وتبعد طرسوس مسافة 15 كيلو متر عن مركز مدينة مرسين وتمتد سواحلها على شاطئ البحر المتوسط ويبلغ عدد سكانها 600 ألف نسمة تقريباً ، ويذكر أن الخليفة المأمون توفي ودفن بها.

- تعتبر منطقة طرسوس في الوقت الحالي من أهم المناطق في تركيا، ولها أهمية تاريخية كبيرة في فترة حكم الخلفاء الراشدين وذلك لوقوعها على الحدود من الدولة الرومانية وقد شهدت العديد من المعارك التي وقعت بين الدولة البيزنطية والمسلمين. كانت ولاتزال منطقة طرسوس محل اهتمام للمسؤولين.

- من المميزات التي تتمتع بها المنطقة التي تقع بها مغارة أصحاب الكهف وجود الفنادق الكثيرة وناطحات السحاب التي تصنف من أعلى المباني في تركيا . وأيضاً تتميز المنطقة بالمكانة التجارية العالية حيث تعتمد على التجارة البحرية التي تتجه إلى القارة الأوروبية. وقد تم في نهاية ثمانينات القرن الماضي إنشاء منطقة حرة كبيرة بها.

- يوجد في منطقة طرسوس * جامعة طرسوس * والتي تعد إحدى أهم الجامعات التركية الشهيرة والتي يقصدها كل من الطلاب الأتراك والوافدين معاً.

- تتميز سواحل طرسوس بالنظافة وخلوها من العالقات والزيوت البترولية ، ولمن يرغب في السباحة الشاطئية تعتبر من أفضل السواحل.