أنواع الضرائب في تركيا بالتفصيل ..

 من أكثر الدول التي تختلف وتتعدد فيها أنواع الضرائب في العالم هيي دولة تركيا ولذا فإن كل نوع من الضرائب التي تفرض في دولة تركيا له طريقة خاصة. يصنف قانون الضرائب التركي بناءً على ثلاثة تصنيفات وهي كالتالي:

أولاً : ضرائب على الدخل:

يشمل هذا النوع من الضرائب نوعين رئيسيين وهما ضريبة دخل الشركات وضريبة دخل الفرد. وهاتين الضريبتين تخضعان لعدة أحكام وقواعد. يتم الحرص على ضرورة تطبيق دخل الفرد على الشركات ويتم ذلك من خلال تحديد صافي الدخل و عناصر الدخل. ولذا فإن لكل منهما في تطبيقها نسب معينة وهذه النسب كالآتي:

1- ضريبة دخل الفرد:

يتم حساب هذه الضريبة عن طريق تحديد الدخل السنوي لكل فرد من خلال تحديد كافة عائداته ومكاسبه وحسابها خلال العام التقويمي الواحد . وتتراوح نسبة دخل الفرد بين 15% و35% . وعن طريق حساب الدخل الصافي لتلك العناصر والتي تشمل (الرواتب والأجور - الأرباح الزراعية - الأرباح التجارية - ودخل الأملاك والحقوق الغير منقولة المتضمنة لدخل الإيجار و الدخل من الأملاك المنقولة والدخل الذي يشمل دخل استثمار رأس المال ومكاسب ثانية - والدخل الناتج من الخدمات الشخصية  ) يتم حساب صافي الدخل وتطبيق الضريبة عليه .

الأسس التي يتم بناءً عليها فرض ضريبة دخل الفرد:

يقسم نظام الضرائب التركية للأفراد حسب نظام الإقامة إلى قسمين وهما الآتي :

- دافعي الضرائب الغير مقيمين في تركيا: تطبق هذه الضريبة على الأشخاص الغير مقيمين في تركيا والذين يقضون في تركيا أقل من ستة أشهر من العام التقويمي .تفرض هذه الضريبة على المكاسب التي يحققونها وعلى أوجه الدخل المكتسبة في تركيا .

- دافعي الضرائب المقيمين في تركيا: هم الأشخاص المقيمين في تركيا أي الذين يقضون أكثر من ستة أشهر متواصلة من العام التقويمي في تركيا . تفرض هذه الضريبة على أوجه الدخل والمكاسب الحاصلين عليها خارج تركيا وداخلها .

2- ضريبة دخل الشركات:

تطبق هذه الضريبة على الكيانات القانونية للشركات . وتشمل هذه الشركات ( الجمعيات التعاونية – شركات رأس المال – المنشآت الاقتصادية المملوكة من قبل الجمعيات والمؤسسات – المنشآت الاقتصادية العامة – المشاريع المشتركة ) تخضع هذه الشركات لضريبة الدخل المشترك وذلك يتم بناءً على دخل الشركة المستمد من تركيا وغيرها من الدول نظراً لتصنيفها كمقيمين . وفي حال لم يتم تحديد مكان وموقع المراكز القانونية والتجارية في تركيا يتم خضوعها للضرائب كغير المقيمين من خلال دخل هذه الشركات المستمد من تركيا فقط . تتحدد نسبة وقيمة ضريبة دخل الشركات لتكون 20% .

وفيما يخص الشركات المقيمة فإن ضريبة الدخل المطبقة عليها هي الضريبة المتقطعة وقدرها 15% من الأرباح الموزعة على المساهمين . ولا بد أن ننوه أن زيادة رأس مال المساهم من أرباحه المحتجزة وغير الموزعة لا تخضع لضريبة الدخل حيث أنها لا تعتبر توزيعاً للأرباح .

وكذلك بالنسبة للشركات الغير مقيمة في تركيا فإنها تخضع لضريبة الدخل بنسبة 15% وتدفع عن توزيع الأرباح لمقراتها الرئيسية داخل الأراضي التركية .

ثانياً : ضرائب النفقات في تركيا:

يشمل هذا النوع من الضرائب عدة أنواع  مثل ضريبة الدخل وضريبة النفقات وضريبة الأملاك . يندرج تحت كل نوع من هذه الضرائب عدة بنود خاصة بها .

سنذكر هنا البنود المدرجة تحت ضريبة النفقات هي أربع بنود أساسية :

1- ضريبة القيمة المضافة في تركيا:

تشمل هذه الضريبة كافة الأنشطة التجارية والصناعية إضافةً إلى البضائع والأنشطة والأعمال الحرة وكذلك فإنها تشمل البضائع الداخلة إلى البلاد * المستوردة * والبضائع والخدمات الخاصة بأنشطة أخرى ولهذه الضريبة نسب متعددة 1% - 8% - 18% .

تفرض هذه الضريبة بنسبة 1% على المكسرات والمجففات والبذور والحبوب والخضراوات والجرائد والصحف وخدمات النقل ووسائط النقل المستعملة والجنائز .

تفرض هذه الضريبة بنسبة 8% على الحيوانات والمواد الغذائية والألياف القطنية وعلى الحقائب والخيوط والأحذية وعلى بعض الآلات الزراعية والأدوات الطبية .

تفرض هذه الضريبة بنسبة 18% على خدمات الاتصال وخدمات عديدة أخرى.

ومن الخدمات التي تعفى من ضريبة القيمة المضافة ما يلي :

- خدمات شحن الترانزيت.

- الأنشطة الخاصة بالتنقيب عن النفط .

- الخدمات المقدمة للسفن في الموانئ والطائرات في المطارات.

- توريد معدّات وماكينات تتم على شكل شهادة استثمار.

- الخدمات والبضائع المعدة للتصدير.

- النقل العابر.

- خدمات التصنيع التي لا تعد للتقديم في المناطق الحرة .

- خدمات التجوال التي تقدم للعملاء الغير مقيمين والقادمين من خارج تركيا في داخل الأراضي التركية بشرط المعاملة بالمثل من قبل دولة المقيم وفقاً لاتفاقيات التجوال الدولية .

2- ضريبة الاستهلاك الخاص:

تخضع لهذه الضريبة أربع مجموعات أساسية من المنتجات بمعدلات ضريبية مختلفة وهي كالآتي :

- المركبات بأنواعها ( دراجات نارية – سيارات – طيارات – مروحيات – يخوت ).

- المنتجات الترفيهية والفاخرة .

- المنتجات التبغية ومشتقاتها والمشروبات الكحولية .

- المنتجات البترولية ( المشتقات النفطية – المذيبات ومشتقاتها – الزيوت المعدنية – الغار الطبيعي )

تدفع هذه الضريبة لمرة واحد فقط كما أن هذه الضريبة تتغير نسبتها بشكل دائم ويتم ذلك بإصدار لوائح خاصة بها . ومثال على ذلك اللائحة التي صدرت في تاريخ 8-9-2016 التي تضمنت قيمة الاستهلاك الخاص على البنزين دون رصاص وقدرت بـ 2.3765 ليرة لكل لتر . وعلى الغاز الطبيعي للسيارات 0.8599 ليرة لكل متر مكعب وعلى المازوت 1.7945 ليرة لكل لتر .

3- ضريبة المعاملات البنكية والتأمينية:

تطبق هذه الضريبة على كل من المصارف التجارية وشركات التأمين والمعاملات المصرفية . حيث أنها تطبق على العائدات الناتجة من القروض والفوائد بالنسبة للمصارف التجارية . ونسبة هذه الضريبة 5% بالنسبة للمعاملات البنكية والتأمينية وتكون بنسبة 1% على معاملات الإيداع المصرفي .

4- ضريبة الطابع ( رسوم الأوراق ):

تطبق هذه الضريبة على العديد من العقود وأوراق الدفع والمساهمات الرأسمالية أثناء تأسيس شركة وعلى البيانات المالية والحسابية مثل جداول الرواتب والأجور وأيضاً خطابات الاعتماد والضمان ورسائل التأمينات وتبليغات البريد الالكتروني ووثائق عديدة غيرها. وتتراوح قيمة هذه الضريبة بين 0.189% و 0.48% ( أي أنها أقل من 1% ) وتحسب هذه الضريبة بسعر ثابت ومحدد لبعض الوثائق ويتم تحديدها أحياناً كنسبة مئوية من ثمن الوثيقة .

ثالثاً : ضرائب الثروة في تركيا:

ضرائب الثروة في تركيا تشمل ثلاث أنواع وهي:

1- الضرائب العقارية في تركيا:

تشمل هذه الضريبة الشقق والمباني وإضافة لذلك القروض المملوكة للضريبة العقارية ونسبة هذه الضريبة تتراوح بين 0.1% و 0.6% . وإضافة لذلك تفرض هذه الضريبة للحفاظ على الممتلكات الثقافية الغير منقولة وتكون نسبتها 10% .

2- ضرائب السيارات:

تقوم هذه الضريبة على المبالغ الثابتة والتي يتم تطبيقها بمراعاة عمر السيارة وقدرة المحرك .

3- ضرائب الإرث والهبة:

نسبة هذه الضريبة تتراوح بين 1% و 30% .

رابعاً: الحوافز الضريبية:

للحوافز الضريبية نظام يتكون من أربع خطط مختلفة والذي يميزها إعطائها فرصة للمستثمرين الأجانب تساوي الفرص الممنوحة للمستثمرين المحليين . وتتم الاستفادة منها بعدة طرق وهي ( الاستفادة من النظام العام لحوافز الاستثمار – الاستفادة من النظام الاستراتيجي لحوافز الاستثمار – الاستفادة من نظام حوافز الاستثمار واسع النطاق ) .

قد صمم نظام حوافز الاستثمار لتشجيع الاستثمارات كي يتم تقليل الاعتماد على استيراد السلع الحيوية لبعض القطاعات الاستراتيجية . وتتكون أهداف النظام مما يلي :

1- المساعدة على دعم الاستثمارات التي تعمل على نقل التكنلوجيا .

2- العمل على تشجيع الأنشطة التجميعية .

3- العمل على تقليل العجز في الحسابات الجارية .

4- المساعدة على رفع مستوى وسائل الدعم .

5- العمل على زيادة دعم الاستثمار بالمناطق الأقل تقدماً .

ومن الأدوات التي تم تفعيلها من أجل تشجيع نظام حوافز الاستثمار:

* الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة . حيث في حال شراء الآلات من تركيا يتم الإعفاء من ضريبة القيمة المضافة .

* الإعفاء من الرسوم الجمركية . ويتم هذا الإعفاء في حال كانت الآلات والمعدات المستوردة حاصلة على تلك الشهادة لتحفيز الاستثمار .

يطبق برنامج الحوافز الاستثماري الإقليمي بطريقة تحديد المنطقة المراد دعمها وفقاً لمستوى اقتصادها المحلي ووفقاً لإمكانيات المنطقة . لذا تكون كثافة الدعم مختلفة عن مستوى الدعم . ويتم القيام بذلك وفقاً لمستوى التنمية للمنطقة المراد الاستثمار بها . حيث يتم في كل منطقة على حدة تحديد الحد الأدنى للاستثمار . وتتحدد مجالات الاستثمار بأولوية معينة ومنها ما يلي :

1- الاستثمارات الواقعة في مجالات التعدين .

2- الاستثمارات الشاملة للإقامات السياحية في مناطق حماية السياحة والثقافة . والتي تعمل على تطويرها ونوع الاستثمارات القائم على الاستفادة من الحوافز الإقليمية والمتعلقة بالسياحة المرتبطة بدرجة الحرارة .

3- الاستثمارات التي تشمل مجال صناعة السيارات والطيران والدفاع والفضاء واستثمارات في مراكز الاختبار وقنوات التهوئة .

4- الاستثمارات التي تتم في النقل البحري والسكك الحديدية والنقل البحري .

5- استثمارات قائمة على تطوير قطع غيار وتصنيع منتجات من ضمن مشروع البحث والتطوير .

6- استثمارات تتم في مراكز الرعاية اليومية وفي رياض الأطفال وأيضاً في مؤسسات التعليم .

7- الاستثمارات الشاملة لإنتاج ألياف الكربون والمواد المركبة المصنوعة من ألياف الكربون .

8- الاستثمارات التي تتم في مجال الغاز الطبيعي المسال واستثمارات تخزين الغاز تحت الأرض وتلك يتم تحديدها بحد أدنى يبلغ 50 مليون ليرة تركية .

9- الاستثمار الذي يشمل انتاج المحركات التوربينية والمولدات المستخدمة في توليد الطاقة المتجددة وأيضا إنتاج الشفرات المستخدمة في توليد طاقة الرياح .

10- استثمارات انتاج صناعات تكنولوجية .

11- الاستثمارات التي يتم فيها توليد الكهرباء المستخدمة كمدخلات للمعادن المنصوص عليها .

12- استثمارات يتم دمجها لانتاج الألمنيوم المسطح .

ولذا الاستثمار في تلك المجلات سيعود بالنفع على الاستثمارات في إنتاج المواد في قطاع صناعة التكنلوجيا . حيث أن هذه المواضيع الاستثمارية تضم الآتي :

- مادة الكبريتيت والكبريتات

- المنتجات الغير عضوية المستخدمة كمواد متفسفرة .

- تصنيع الأسمدة الكيميائية ومركبات النيتروز .

- مادة الفوسفات ومركبات متعددة الفوسفات والنترات .

- تصنيع الغراء ومادة الجيلاتين .

- تصنيع معاجين التشكيل التي تشمل الشمع المستخدم من قبل دكاترة الأسنان .

- تصنيع المطاط الصناعي والمواد الخام البلاستيكية .

- المستحضرات المستخدمة في تنظيف الأسطح المعدنية .

DMCA.com Protection Status