ارتفاع أسعار العقارات مع افتتاح مطار إسطنبول الثالث

 

شهد قطاع العقارات في اسطنبول زيادة في مبيعات المنازل بالتزامن مع افتتاح مطار اسطنبول الثالث . حيث أن عمليات النقل إلى المطار الجديد قد اكتملت في تاريخ 6 – نيسان – 2019 . وقد أفاد التشغيل التام للمطار قطاع العقارات بشكل واضح كما أنه قد أفاد قطاع السياحة أيضاً.

وبما أن هذا المطار يمتلك أهمية استراتيجية كبيرة لدولة تركيا فقد أعطى دفعاً كبيراً لعجلة الاقتصاد في تركيا وخاصة في قطاع العقارات التركي.

يعد مطار اسطنبول الثالث أحد أهم الاستثمارات التي تم تحقيقها في مجال النقل التركي . وبعد أن تم تشغيله بشكل تام بدأت مبيعات السكن تزداد بشكل مستمر وواضح . بالإضافة لذلك فقد حدث تطور ايجابي في القطاع السياحي والتجاري .

يعد مطار اسطنبول الثالث *الذي بلغت كلفته المالية 8 مليارات دولار*هو واحد من مشاريع البنية التحتية الضخمة الذي أعلن عنها السيد رجب طيب أردوغان رئيس تركيا . وفي بداية فتح المطار سيكون قادراً على التعامل مع 90 مليون مسافر سنوياً وتأمل تركيا أن يتضاعف الرقم في حلول سنة 2027 . ولذا يمكن أن تصبح عمليات هذا المطار الأكبر في العالم بمقارنته مع المطارات الحالية على مستوى العالم.

 

مين حيث إقبال الأجانب على شراء العقارات في تركيا،  تعد تركيا أحد المراتب المتقدمة بين دول العالم . ومع مرور الزمن تزداد نسبة الأجانب الراغبين في شراء عقارات تزايد متسارع . وبهذا فإن مطار اسطنبول الجديد المتميز بقدرته الاستيعابية الكبيرة سيجذب الأجانب ويشجعهم على شراء العقارات في اسطنبول.

قد بلغ مبيع الشقق العقارية للأجانب في تركيا في عام 2018 ما يفوق الـ 40 ألف شقة . أما في بداية عام 2019 فقد ازدادت نسب بيع العقارات للأجانب بنسبة 87% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الذي سبقه ليصبح في عام 2019 عدد الشقق المباعة يساوي 6489 شقة.

تعتبر مدينة اسطنبول صاحبة المرتبة الأولى في بيع العقارات في تركيا حيث قد تم فيها بيع 14 ألف و 270 وحدة سكنية للأجانب . ويتوقع في السنوات الثلاثة القادمة أن يتضاعف هذا الرقم وأن يتجاوز الـ 30 ألف وحدة سكنية في العام.

 

إتمام عمليات النقل إلى المطار الجديد :

قامت شركة الطيران الوطنية التركية في صباح الخامس من نيسان عام 2019 بأكبر عملية لوجستية في تاريخ الطيران حيث أنها قامت بالانتقال من قاعدتها القديمة في مطار أتاتورك إلى المقر الجديد وهو مطار اسطنبول الثالث.

وقد تم في ذلك التاريخ إغلاق الكثير من الطرق السريعة بين المطارين أمام حركة المرور لإتمام عملية النقل بين المطارين وقد استغرقت عملية النقل 45 ساعة متوصلة.

وبهذا أتم مطار أتاتورك خدمته التي استمرت لأكثر من 80 سنة . حيث أن كانت له المساهمة الكبيرة في النقل السياحي والشحن في البلاد وقد كان المطار موطن لتميز الخطوط الجوية التركية في مجال الطيران العالمي.

 

 

avatar phone اطلب استشارة عقارية مجانية