ارتفاع أسعار العقارات مع افتتاح مطار إسطنبول الثالث

بالتزامن مع افتتاح مطار إسطنبول الثالث يشهد قطاع العقارات في إسطنبول زيادة في مبيعات المنازل، حيث ستكتمل عمليات النقل إلى المطار الجديد في 6 نيسان 2019، وسيفيد التشغيل الكامل للمطار قطاع العقارات بشكل ملحوظ، كما سيستفيد قطاع السياحة أيضاً.

يعتقد خبراء قطاع العقارات التركية أن المطار الجديد في إسطنبول سيعطي دفعاً لعجلة الاقتصاد في تركيا وخاصة قطاع العقارات، إذ يمتلك هذا المطار أهمية استراتيجية لتركيا.

يعتبر مطار اسطنبول الثالث واحداً من أهم الاستثمارات التي تحققت في مجال النقل في تركيا، ومع بدء تشغيله بشكل كامل يُتوقع زيادة مبيعات المساكن زيادة واضحة، إضافةً إلى حدوث تطور إيجابي في القطاع العقاري والسياحي.

هذا المطار الذي تبلغ تكلفته 8 مليارات دولار هو واحد من العديد من مشاريع البنية التحتية الضخمة التي أعلن عنها الرئيس رجب طيب أردوغان، وسيكون بمقدور المطار في البداية التعامل مع 90 مليون مسافر سنويًا، وهو رقم تأمل تركيا أن يتضاعف عدده بحلول عام 2027. من شأن ذلك أن يجعلها الأكبر في العالم ، بالمقارنة مع عمليات المطارات الحالية على مستوى العالم.

التملك في تركيا من قبل الأجانب:

تحتل تركيا مراتب متقدمة بين دول العالم من حيث استقطاب شراء الأجانب للعقارات فيها، ومع مرور الوقت تزداد نسبة شراء الأجانب للعقارات بشكل متسارع. وسيشجع مطار إسطنبول الجديد بقدرته الاستيعابية الكبيرة على جذب الأجانب وزيادة بيع العقارات في إسطنبول.

ففي العام الماضي بلغ عدد مبيعات الشقق للبيع في تركيا مايزيد عن 40 ألف شقة، وفي أول شهرين من عام 2019 ازدادت نسبة بيع الشقق للأجانب بنسبة 87% مقارنةً مع نفس الفترة من العام المنصرم حيث وصل العدد إلى 6489 شقة.

ففي إسطنبول التي تحتل المرتبة الأولى في بيع العقارات في تركيا تم بيع 14 ألف و 270 وحدة سكنية للأجانب. وفي السنوات الثلاثة القادمة يُتوقع أن يزداد هذا الرقم إلى الضعفين وسيتجاوز الرقم في إسطنبول الـ 30 ألف وحدة سكنية في العام.

إتمام عمليات النقل إلى المطار الجديد:

بدأت شركة الطيران الوطنية التركية (THY)، صباح يوم 5 نيسان 2019 ، أكبر عملية لوجستية في تاريخ الطيران، حيث انتقلت من قاعدتها القديمة في مطار أتاتورك إلى مقرها الجديد، مطار إسطنبول الثالث الضخم.

ويتم إغلاق العديد من الطرق السريعة بين المطارين أمام حركة المرور ليُصار إلى إكمال عملية النقل ، التي ستستغرق 45 ساعة متواصلة.

وقد خدم مطارأتاتورك في مجال الطيران المدني لأكثر من 80 عامًا، بالإضافة إلى المساهمة الكبيرة في النقل السياحي والشحن في البلاد، كما كان المطار أيضًا موطنًا لتميز الخطوط الجوية التركية في مجال الطيران العالمي.