تركيا... إيقاف التعامل بالدولار في عقود بيع وإيجار العقار

 

من أجل مواجهة حالة الانخفاض التي تشهدها الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية الأخرى قامت وزارة المالية والخزينة التركية بطرح مسودة قانون على المؤسسة الرئاسية مفاده اقتراح إلغاء التعامل بالعملات الأجنبية في عقود الأيجار والشراء والبيع الخاصة بالعقارات.

ومن أجل دعم المشاريع التي تتعلق بحماية الليرة قامت الرئاسة التركية بإصدار مرسوم تشريعي في تاريخ 13 أيلول \ سبتمبر عام 2018 وكان مفاده، إلغاء التعامل بالعملات الأجنبية في عقود شراء وبيع وإيجار العقارات في تركيا وقد تم استبدالها باستخدام الليرة التركية.

وقد جاء هذا القرار في إطار تعديل المرسوم الرئاسي الذي يتعلق بحماية قيمة العملة التركية وبموجب هذا القرار فقد أصبحت جميع المعاملات التي تجري في داخل الأراضي التركية والتي تخص العقارات والأملاك الأخرى ملزمة بتطبيق القرار، ويصب هذا القرار في صالح من يرغب في شراء عقار بأسعار منخفضة في تركيا إذ أنه يضمن على نحو نسبي بقاء سعر العقار دون تأثره بتغير سعر صرف العملات الأجنبية في تركيا.

المعاملات المشمولة بالقرار:

بناءً على المرسوم تعد وزارة الخزانة والمالية المشرفة على تطبيق أحكامه . والتي تشمل المعاملات الآتية :

- بيع وشراء العقارات.

- التمويل الداخلي والخارجي.

- كافة الخدمات الجارية عن طريق التأجير.

- استئجار جميع الأملاك بما فيها وسائل النقل.

 

هل يشمل القرار جميع المعاملات بلا استثناء؟

بناءً على المرسوم فإن العقود المبرمة قبل صدور القرار تبقى على حالها إلى حين انتهائها، إضافة إلى ذلك ينص المرسوم على وجود حالات استثناء ستقررها وزارة الخزانة والمالية خلال 30 يوم من دخل المرسوم حيذ التنفيذ.

 

مستمرون في اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة:

شدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على أن دولته تعمل لحل جميع المشاكل التي أثرت بشكل سلبي في مسارها الاقتصادي، موضحاً أن هناك العديد من الإجراءات الممكن اتخاذها للمحافظة على سعر الصرف لكن من دون الخروج عن إطار قواعد السوق الحرة.

وعلى هامش اجتماع اتحاد الصناع والحرفيين في العاصمة التركية *أنقرة* أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته على أن دولته ستتخذ المزيد من الخطوات من أجل الحد من تقلبات سعر صرف العملات الأجنبية، وأضاف أن قرار استخدام الليرة التركية في عقود الشراء والبيع والاستئجار يأتي ضمن هذا الإطار.

 

دور البنك المركزي في تجاوز الأزمة:

منذ ظهور الأزمة الطفيفة على سعر صرف العملات الأجنبية في تركيا بدأ البنك المركزي التركي بمحاولة استخدام جميع الوسائل المتاحة من أجل احتواء الخطر الذي يهدد استقرار الأسعار، ولا سيما بعد ظهور بيانات التضخم التي وضحت ارتفاع في معدل التضخم خلال شهر آب \ أغسطس عام 2017 بنسبة 17.9%.

ومن أهم السياسات التي حاول من خلالها البنك المركزي التركي مواجهة حالة الانخفاض النسبي:

* الميل لاعتماد اليورو كعملة معتمدة لمقابلة احتياطات الليرة إلى جانب الدولار.

* ضخ كميات كبيرة من السيولة في السوق من أجل تشجيع الاقتراض المخصص للصناعات الإنتاجية.

* تقديم مرونة في الضمانات المصرفية للبنوك من أجل رفع مستوى دعم الاستثمارات الإنتاجية.

* رفع مستوى الاحتياطي من الذهب.

* رفع الفائدة على نحو مُجدٍ.

 

 مجموعة داماس العقارية تعد الأفضل في مجال الاستثمار العقاري في تركيا وتسعى لتقديم أفضل الخدمات الاستشارية والاستعلامية للزبائن العرب الذين يرغبون التملك في تركيا وتقدم لزبائنها الكرام أفضل المشاريع في اسطنبول ومدن تركية عدة غيرها . ومن أبرز المشاريع التي تعرضها : مشروع د 300

 - د 299 - د 298 .

 

 

avatar phone اطلب استشارة عقارية مجانية