عام 2019 من منظور عمالقة الإنشاءات 1

تحدث قادة شركات الإنشاء عن الاستراتيجية والأهداف المتبعة في مجال العقارات لعام 2019.

 مدحت يانجين رئيس اتحاد المقاولين بتركيا:

 "تجاوز حجم أعمالنا 20 مليار خارج تركيا"

صرح رئيس اتحاد المقاولين بتركيا أنه رغم ما مر به اقتصادنا من صعوبات وأزمات في عام 2018، فنحن نستقبل عام 2019 بكثير من الأمل والأهداف لنجاحات أكبر. كما أبلغ أن تركيا لديها القدرة على تجاوز الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، وفي هذا الإطار صرح يانجين أنه يجب التركيز على إجراء إصلاحات ومشاريع عقارية مستدامة تهدف إلى أرباح وفيرة على المدى الطويل بدلاً من التركيز على الحملات والعروضات قصيرة المدى في مجال العقارات. فالتركيز على مشاريع المدى الطويل أو المتوسط سيساهم بالتنمية المستدامة للبلاد. كما أعلن يانجين عن مقدار التعاقدات الدولية التي تقوم بها شركاتنا منذ عام 1972 بلغ 375 مليار دولار. و وفقا لمنظمة ENR  تتواجد شركاتنا ما بين أكبر 250 شركة مقاولات على مستوى العالم، كما أبلغ أنه في عام 2018 لم يرض المسؤولين عن حصتهم في السوق الدولي حيث بلغت 15.8 مليار دولار، و نهدف هذا العام للوصول إلى 20 مليار وتجاوز هذا الرقم.

د.فيزالله ياتكين رئيس منظمة GYODER للإستثمار العقاري:

"أؤمن بأنه سيتم كسر رقم جديد في مجال العقارات"

أعلن رئيس منظمة GYODER للصناديق الاستثمارية في مجال العقارات السيد فيزالله ياتكين، مهما تكن سوق العقارات متقلبة في أي وقت يعد مجال العقارات هو أحد مجالات الاستثمار الأكثر أمناً بين المجالات الأخرى. فلم يشهد عام 2018 تراجع في مجال العقارات بل استمر بتحقيق المزيد من النجاحات حيث شهد ارتفاع المبيعات للأجانب في أول 9 أشهر لعام 2018 ب 58.5%، وأنه على الرغم من انخفاض مبيعاتنا خارج تركيا إلى أنه هناك تقدم ونجاحات مشهودة بشكل عام، وسيكون هذا العام نقلة نوعية أخرى في المبيعات داخل تركيا. وإذا استمر على هذا الإطار سيكون هناك ارتفاع ملحوظ في الاستثمار العقاري من 5 مليار الي 10 مليار دولار. وقد ثبت من قبل أن الاستثمار في مجال العقارات يعد بمثابة أداة حماية ودفع من الأزمات الاقتصادية على المدى الطويل-المتوسط، وسيستمر قطاع العقارات لدينا الذي ساهم في اقتصادنا الوطني بالنمو والتطور في عام 2019 وما بعدها.

ضياء يلماز رئيس مجلس ادارة شركة DAP القابضة: 

"لدينا 13 مليار ليرة تركية للعمل"

صرح السيد يلماز أنه بنهاية عام 2018 يكون إجمالي المبيعات العقارية ما بين 1.3 إلى 1.4 مليون وحدة سكنية، على الرغم من الضغوطات والصعوبات التي مررنا بها بسبب العملة وارتفاع سعر الفائدة وهذا يؤكد على مدى قوة وصلابة مجال العقارات بتركيا. وأبلغ أنه في عام 2018 تلقينا مناقصتين من Emlak Konut GYO مشروع Nişantaşı ومشروع Çekmeköy وقد تم النجاح بإتمام دفع المناقصتين، ويستمر حالياً العمل على المشروعين. والآن بعد انخفاض أسعار الفائدة إلى ما دون 25% والدولار إلى 5.3 بدء السوق بالتنفس والتعافي من جديد. وأنا من الأشخاص الذين يؤمنون بتعافي السوق والرجوع إلى طبيعته من جديد. وسيكون عام 2019 بمثابة بداية مرحلة جديدة من المشاريع والعروضات التي ستكون بالسوق تشمل الفترة 2019،2020،2021 . وسنبدأ هذه الفترة بضخ مبلغ 13 مليار ليرة تركية لمشاريعنا الجديدة. أما حالياً فقيمة المشاريع المستمرة هي 2 مليار و 150 مليون ليرة تركية وسيتم تسليمها خلال السنتين القادمتين. في نهاية 2019 سيتم تسليم مشروع Teras Kule، وفي بداية 2020 سيتم تسليم مشروع Validebağ، وفي نهاية العام سيتم تسليم مشروع Dap İzmir.

ضياء التن الماس رئيس مجلس إدارة شركتي KONUTDER / SUR YAPI:

"سيكتب قطاع العقارات قصة نجاح جديدة"

على الرغم من كل الأزمات التي مرت على تركيا في 2018 أثبت مجال العقارات مرة أخرى ثباته وعدم تأثره سلبياً بسبب هذه الأزمات. وعلى مدار آخر 10 سنوات بنهاية عام 2018، كانت ذروة البيع في عام 2017 حيث وصل عدد المبيعات إلى 1 مليون و 400 ألف وحدة. ولم يكن من المستغرب أن قيمة المبيعات للأجانب بنهاية عام 2018 قد وصلت إلى 6 مليار دولار. وفي عام 2019 نهدف إلى تحقيق 70 ألف وحدة سكنية وإيصال الرقم إلى 10 مليون دولار. و على صعيد الدولة بشكل عام تواجهها الكثير من التحديات ومع ذلك فنحن على ثقة بقوة إدارتنا السياسية، وعمق اقتصادنا، والمنهج المتبع في إدارة مشاريعنا، وسير جميع القطاعات جنباً إلى جنب لإيصال تركيا إلى الهدف الذي نطمح إليه. ونأمل في عام 2019 أن يصل التضخم وسعر تبادل العملات إلى مرحلة مقبولة للجميع. وكشركة Sur Yapı تستمر ال14 مشروع التي لدينا باسطنبول، وفي أنطاليا يتم إنشاء أكبر مشروع تحول حضري في تركيا. عام 2019 بالنسبة لنا سيكون عام البيع وتسليم وحدات مشاريعنا السابقة ونطمح فيه إلى إرضاء جميع عملائنا.

أردن تيمور رئيس مجلس إدارة مؤسسة NEF:

"هيكلنا الديموغرافي للبناء غير متاح لكي يقف"

أول 10 أشهر في عام 2018 تم بيع حوالي 30 الف و 431 وحدة سكنية للأجانب، وإذا تم مقارنته بعام 2017 سنجد ارتفاع ملحوظ بنسبة تجاوزت الـ 70%، وفي عام 2017 كانت نسبة المبيعات للأجانب بوجه عام 2% من إجمالي المبيعات وفي عام 2018 ارتفعت الى 10%. نهدف هذا العام إلى تحقيق 15 مليار من المبيعات للأجانب، في 2019 سترى مشاريع NEF في 5 أماكن مختلفة بأوروبا وأمريكا.

حسن رهفالي / المدير العام لمجموعة شركات آغا أوغلو:

"ننتظر انتعاش جديد للطلبات على المبيعات"

في عام 2019، نتوقع إحياء في الطلب ثم زيادة جزئية في الأسعار. كمجموعة شركات Ağaoğlu، قمنا بتطوير العديد من المشاريع المرجعية حتى الآن. في عام 2019، سوف نستمر في الاستثمار في العقارات والطاقة المتجددة. وحالياً بجانب مشاريعنا الجارية فنحن نقوم بتطوير مشروع يجتذب انتباه العالم في مساحة 12 مليون متر مربع في أكبر أرض في مدينة بودروم.
 مع مشروع بودروم الخاص بنا، سوف نقدم مشروعًا بمقاييس ذوي الدخل المرتفع والمتوسط بأسعار يسهل الوصول إليها. باختصار، يمكننا تحديد مشروعنا كمشروع فاخر يمكن الوصول إليه. وصرح رهفالي أنه تم الإعلان عن توقعات التضخم في نهاية عام 2019 بنسبة 15 في المائة من المؤسسات ذات الصلة. أما بالنسبة لتوقعات النمو، فهناك تقديرات تقارب 2.5٪ لعام 2019، بما في ذلك وكالات التمويل الأجنبية. توقعنا لهذا العام نمو حوالي 4 في المئة. أما في سعر الصرف الأمريكي، سيكون توقعنا عند 6.50 و 7.20 لليورو بنهاية عام 2019.