آلية تسجيل المولود في تركيا

أصبحت تركيا في الآونة الأخيرة مقصداً لعدد كبير من المواطنين في البلدان العربية من أجل الدراسة أو العمل.. الخ من الأهداف العديدة، وإنطلاقاً من ذلك بات التعرف على الإجراءات اللازمة للمعاملات القانونية التي تخص الإقامة والعيش في تركيا أمراً في غاية الأهمية للحصول على نتائج مضمونة بأقصر وقت ممكن ودون عناء أو تعب.

ومما هو معروف أن الزواج من الأمور المهمة التي يحض ويحفز عليها الدين الإسلامي لكي تقي الأفراد من التفكير بطرق غير مشروعة تودي بالمجتمع إلى الفساد الأخلاقي، وإنطلاقاً من ذلك حرصت الحكومة التركية كغيرها من الحكومات إلى تسجيل عقد الزواج وتوثيقه لحماية كافة الحقوق للزوجة والأبناء.

آليات تسجيل عقد الزواج في تركيا:

تختلف آلية تسجيل الزواج في تركيا حسب المكان الذي أبرم فيه العقد (بلد الأصل أم تركيا)، وهناك أليتين:

  • آلية تسجيل عقد الزواج المبرم في البلد الأصل:

يكون عقد القران في هذه الحالة موجود مسبقاً حيث أنه أبرم في البلد الأصل، في هذه الحالة يتوجب التوجه إلى إحدى مكاتب الترجمان المحلف حيث يتم ترجمة العقد ومن ثم يتم التوجه إلى مكتب النوتر "كاتب العدل" لتصديق العقد وبعدها يتم توثيقه بعد الحصول على "ورقة زواج" من القنصلية أو السفارة للبلد الأصلي الذي أبرم فيه العقد، ومن ثم يتم التوجه إلى دوائر الزواج التابعة للبلديات ليتم تسجيل العقد فيها .

  • آلية تسجيل عقد الزواج غير المبرم مسبقاً:

تكون إجراءات هذه الآلية عند إبرام عقد الزواج في تركيا أثناء إقامة العروسين على الأراضي التركية، وتشبه هذه الإجراءات إلى حد كبير الإجراءات المتبعة هي حال كان العروسان أتراك حيث هناك فارق وحيد وهو طلب البلدية من الأجانب أوراق إثبات الشخصية وهي:

  • إخراج قيد مدني للزوجين ويتم الحصول عليه من دائرة النفوس في البلد الأصلي ويتم تصديقه من وزارة الخارجية ويُصدق أيضاً من قنصلية البلد الأم الموجودة على الأراضي التركية، وبعد هذه التصديقات يتم ترجمته وتصديقه من النوتر.
  • جواز السفر الصادر من البلد الأم مترجم ومصدق من النوتر.
  • تصريح الإقامة لكلا الزوجين.
  • عقد إيجار المنزل.
  • ورقة الفحص الطبي والتي يمكن الحصول عليها من إحدى المشافي التركية.
  • صور شخصية *عدد ثمانية* لكلا الزوجين.

يتم قبول دائرة الزواج لطلب الزوجين في حال إتفاقهم على شروط الزواج، ويتم استخراج دفتر العائلة بعد فترة قصيرة من تاريخ العقد، يعتبر دفتر العائلة وثيقة رسمية يمكن إستخدامها في كافة المؤسسات الحكومية التي تطلب إثبات الزواج، ويمكن أن يكون دفتر العائلة وثيقة رسمية خارج تركيا أيضاً حيث يمكن ترجمته وتصديقه من قبل وزارة الخارجية التركية ومن ثم تصديقه من سفارة الدولة التي سيتم إستخدام دفتر العائلة فيها.

ولا بد من التنويه أن القانون التركي يشترط أن يكون عمر طالب الزواج قد تجاوز سن الثامنة عشر وفي حال كان العمر أقل من ذلك يشترط القانون حضور الوالدين كشرط أساسي لعقد القران.

إتمام الزواج بحضور إمام المسجد:

قديماً لم تكن العقود التي يعقدها إمام المسجد مُعترف بها من قبل الدولة التركية ولم تكن تضفي عليها صفة الرسمية، حيث كان الأتراك يعقدون الزواج في دوائر البلدية ومن ثم يتم تصديقها من قبل الإمام، ولكن مؤخراً تم سن مادة قانونية جديدة صادق عليها البرلمان التركي وتم إضافتها للقانون المدني، حيث نصت على شرعية إبرام العقد في دار الإفتاء وبعدها يتم الحصول على وثيقة دفتر العائلة من قبل دوائر البلدية.